ايفونهواتف

هكذا يتجسس عليك هاتف “آيفون” أثناء النوم

أعلنت جريدة “واشنطن بوست” الأميركية أن عددا من التطبيقات ذات الرواج الهائل على نسق تشغيل تليفونات آيفون “آي أو أس” تجمع بيانات عن المستعملين بلا علهم.

وأجرت الصحيفة تجربة وضعت فيها برنامج رصد على تليفون آيفون، لتكتشف نتيجة مخيفة هي أن 5400 برنامج متتبع “app trackers”، حاضرة في التطبيقات المثبتة على تليفون الآيفون ترسل باضطراد معلومات الجهاز إلى طرف ثالث.

وتتراوح البيانات التي ترسلها “تطبيقات التجسس” بين مراسلات البريد الإلكتروني، ومواقع المستعملين الدقيقة، وعناوين “آي بي”، أي المعرف الرقمي لأي جهاز متعلق بشبكة الإنترنت.

ومتتبعات التطبيقات من المعتاد أن تشهد نشاطا أثناء الليل، أي خلال الفترة التي يخلد فيها المستخدمون للنوم أو لا يتم فيها استخدام التليفون الفطن.

وتستفيد التطبيقات بهواتف آيفون من أفضلية “تحديث التطبيقات في الخلفية”، التي تسمح بنقل البيانات، في وضعية عدم استخدام هذه التطبيقات.

وتعمل تلك الخاصية بهدف التحقق أن التطبيقات سوف تكون محّدثة عندما يرجع المستعمل إليها في الغداة.
بيانات لطرف ثالث

وبصرف النظر عن أن تلك الحجة تظهر وجيهة، لكن “واشنطن بوست” لاحظت أن معلومات المستعملين الحساسة تنقل إلى طرف ثالث.

والطرف الثالث هو مؤسسات مثل Amplitude, Appboy and Demdex، التي تتخصص في التسويق وتحليل سلوك المستهلكين.

ومن التطبيقات التي تقوم برامج التتبع فيها بتغيير بيانات المستعملين إلى طرف ثالث: Nike و،Spotify، وحتى الصحيفة ذاتها Washington Post.

وتحدث مدير التقنية في مؤسسة مختصة بمجال “الخصوصية”، باتريك جاكسو:” تلك المعلومات ترجع لك. لماذا تنقل إلى مقر آخر؟ لماذا يلزم أن يقوم بجمعها الآخرون وأنت لا تعرف ماذا سيفعلون بها”؟

وألحق أنه يعلم مقدار هذه المعلومات و”لا أرغب في أن تكون في مقر، حيث لا يجدر أن تكون”.

وخلصت “واشنطن بوست” إلى أنه من العسير منع متتبعات التطبيقات، بعكس “ملفات توضيح مفهوم الارتباط” في متصفحات الإنترنت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق